القائمة الرئيسية

الصفحات

مليكة المزاري/ رئيسة مجلس القضاء العدلي : أتعرض لضغوطات من قبل مجموعة من القضاة لحفظ ملف البشير العكرمي


منقول من تـــونس السياسـيــة-يوم الإثنين القادم 12 جويلية 2021 قرار مجلس التأديب بخصوص قاضي الإرهاب بشير العكرمي .
من المنتظر أن يصدر مجلس التأديب بالمجلس الأعلى للقضاء يوم 12 جويلية القادم قراره التأديبي بخصوص قاضي الإرهاب بشير العكرمي. وقد علمت تونس السياسية من مصادر قريبة من الشأن القضائي التونسي أن جمعية القضاة التونسيين في شخص رئيسها أنس الحمادي تقوم باتصالات صباحا مساءا ويوم الأحد بشخصيات سياسية نافذة لعل أبرزها راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة وأعضاء بمجلس التأديب لتبرئة قاضي الإرهاب أو تسليط أخف العقوبات عليه مع عدم المساءلة الجزائية. 



جمعية القضاة التونسيين تقوم بالضغط على قاضي التحقيق جلال بوكتيف المتعهد بقضية قاضي الإرهاب بشير العكرمي من أجل حفظ الاتهامات الموجهة إليه .
تجدر الإشارة إلى أن التجاوزات التي تفطنت لها التفقدية العامة بوزارة العدل لا تشمل بشير العكرمي والطيب راشد الرئيس الأول لمحكمة التعقيب فحسب وإنما تشمل 13 قاض آخرين تسعى وزيرة العدل بالنيابة حسناء بن سليمان وجمعية القضاة التونسيين بالاتفاق مع راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة وهشام المشيشي رئيس الحكومة إلى عدم مساءلتهم تأديبيا وجزائيا .





المجلس الأعلى للقضاء وخاصة مجلس القضاء العدلي برئاسة القاضية مليكة المزاري أمام امتحان تاريخي يومي 12 جويلية و16 جويلية 2021 فهل ستكون القرارات مستجيبة لتطلعات الرأي العام التونسي والدولي أم ستستجيب للصفقات التي تبرم في الغرف المظلمة ؟