القائمة الرئيسية

الصفحات

ماهر مذيوب: نواجه الوباء بوحدة قيادتنا والعمل في دولة واحدة لديها رئيس واحد هو قيس سعيد'


  أفاد مساعد رئيس مجلس نواب الشعب المكلف بالاعلام والاتصال ماهر مذيوب، أن الوباء يضرب بقوة في هذه الفترة في صفوف الشعب ولا يستثني أحدا.

وأكد مذيوب خلال نقطة إعلامية بالبرلمان، أنه تتم مواجهة هذا الوباء 'بفضل عزيمة شعبنا ووحدة قيادتنا ، وبتضافر جميع الجهود والعمل في دولة واحد لديها رئيس واحد الأستاذ قيس سعيد رئيس الجمهورية التونسية، ومؤسسات تعمل بكل تعاون مع بعض' وفق تعبيره.


وعبّر مذيوب عن الثقة في قدرة الشعب التونسي والجيش الأبيض والجيش الوطني والقوات الأمنية على التغلب على هذه الظروف الصعبة.


وقدّم مساعد رئيس البرلمان جهود الديبلوماسية البرلمانية في هذا السياق، وقال إنه كان لرئيس مجلس نواب الشعب جلسة مع سفير الجمهورية الفرنسية بتونس الشريك الاستراتيجي الأول، وقد جدّد الجانبان اهتمامها بالعمل المشترك لتوفير كل الإمكانات في هذا الظرف الصعب الذي تمر به تونس.


وبيّن كذلك انه كان لرئيس البرلمان اتصال مع رئيس الحكومة الماليزية ورئيس البرلمان، اللذين أكّدا وقوفها الى جانب تونس ودعمها في هذه الأوقات واستعدادهما لمؤازرة حملة التلقيح التونسية وفق الاشكال التي تراها حكومتا ووزارتا الخارجية بالبلدين وخاصة فيما يتعلق بالأجهزة والمعدات للاطار الطبي.


وتابع أن رئيس مجلس نواب الشعب تواصل مع كل من رئيس الحكومة والبرلمان باليابان اللذين عبّرا عن دعمهما لتونس في هذه الأوقات.


وأكّدا أن العلاقات الثنائية في هذه الأوقات هي علاقات تعاون وصداقة، وأاشارا الى دعمها لتونس من حيث المعدات وكل المستلزمات.


وشددمساعد رئيس مجلس نواب الشعب المكلف بالإعلام والاتصال على أهمية هذا الجزء من الديبلوماسية البرلمانية في مواجهة التحديات الصحية، مبرزا الدور الذي تضطلع به مجموعات الصداقة البرلمانية من جانبها في هذا الاطا.


 وأشار بالخصوص الى الاجتماع التأسيسي لمجموعة الصداقة البرلمانية تونس 
– مجلس التعاون الخليجي اليوم التي اقرت ان تكون نقطة الانطلاق في العمل دعم المجهود المدني لمواجهة كوفيد -19 واجراء الاتصالات اللازمة مع الدول المعنية ومع برلماناتها من اجل حشد الدعم للوقوف مع تونس في مواجهة هذه الافة.