القائمة الرئيسية

الصفحات

(فيديو) عبد اللطيف المكي من أجل مصلحة شعب تونسي ستكون هناك حكومة سياسية جديدة قوية مع التيار الديمقراطي وحركة الشعب


قال القيادي في حركة النهضة ووزير الصحة السابق، عبد اللطيف المكي، لدى حضوره في برنامج "هنا تونس"، اليوم الثلاثاء 6 جويلية 2021، إن مجلس شورى حركة النهضة أكد إثر انعقاده مؤخرا على حكومة سياسية قوية وليست حكومة حزبية 100 بالمائة، ويظل المشيشي على رأسها.



وشدّد على أنه ليس هناك سبب لتغيير هشام المشيشي، قائلا في هذا الصدد" والاهمية في الفريق متاعو".
وأكّد أن رئيس الجمهورية قيس سعيد، لم يرفض رسميا بقاء هشام المشيشي على رأس الحكومة، ولكن هناك دوائر في القصر قال إنها هي الرافضة وهم بعض الأشخاص المنتمون للديوان الرئاسي حسب قوله.





وأوضح ضيف "هنا تونس"، أن هناك اتصالات رسمية مستمرة مع الحزام السياسي، وأيضا مع أحزاب في المعارضة منها قيادات في كتل برلمانية كالتيار الديمقراطي وحركة الشعب حسب قوله.
ونفى المكي أن يكون الدستوري الحر، ضمن المشاورات والاتصالات، معتبرا أن "قياديي الدستوري الحر برزوا لتدمير التجربة وليس للبناء " وفق تعبيره.




يشار إلى أن مجلس شورى حركة النهضة، دعا في بيان صادر أصدره إثر انعقاد دورته الخمسين يومي 3 و4 جويلية 2021، إلى تكوين حكومة سياسية قوية في المرحلة القادمة تكون قادرة على مواجهة القضايا الراهنة وتتحمل مسؤوليتها أمام الشعب.