القائمة الرئيسية

الصفحات

رئيس قلب تونس الاعتداء على عبير موسي دوسا خطيرا على كلّ الأعراف البرلمانية والأخلاقيّة و لا يشرف كل نواب شرفاء



بيــــــــان
على إثر الاعتداء الجسدي الصادم الذي تعرض له كلّ من النائب عبير موسي رئيسة كتلة الحزب الدستور الحرّ وزميلها النائب وسام الشعري من طرف النائب الصحبي سمارة وتبعا لما شهدته جلسة اليوم الأربعاء 30 جوان 2021 من فوضى وتبادل للعنف اللفظي والمادي بين أطراف مختلفة بالمجلس فإنّ حزب قلب تونس:



- يدين الاعتداء الذي أقدم عليه النائب الصحبي سمارة في حق النائبين عبير موسي ووسام الشعري ويعتبر أنّ ما وقع يعدّ دوسا خطيرا على كلّ الأعراف البرلمانية والأخلاقيّة وعملا لا يليق بمؤسسة تشريعيّة.

- يشدّد على أنّ التجاوزات المستمرة للنائب عبير موسي وتعطيلها لأشغال المؤسسة البرلمانيّة والسير العادي لنشاطها لا يمكن أن يُواجه بممارسات عنف مادي أو لفظي خارجة عن إطار القانون والتعامل الحضاري المسؤول.
- يستنكر بشدّة وقوع بعض نواب الشعب في هذه الدوامة المدمّرة في الوقت الذي تعاني فيه تونس الأمرّين جرّاء جائحة الكوفيد وتمرّ بمرحلة عصيبة وخيمة التداعيات الصحيّة والاجتماعيّة والاقتصاديّة.



- يجدّد دعوته للجميع إلى التعقّل واسترجاع الوعي والنأي بالبرلمان عن ممارسات فجّة لا تليق بصورة بلادنا وبمكاسب المرأة التونسية وبما تستحقه من احترام وتبجيل وأولويّة الانصراف إلى العمل من أجل الاستجابة إلى مشاغل المواطنين والسعي إلى إنقاذ الوطن والخروج به وضعه الكارثي.
المكتب السياسي