القائمة الرئيسية

الصفحات

فضيحة دولة بامتياز... هشام المشيشي يامر بصرف منح للقنوات و الإذاعات الخاصة بقيمة اكثر من 40 مليار ..


تداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك و صفحات رسمية خبر ان رئيس الحكومة هشام المشيشي قام بسحب 40 مليارا من خزينة الدولة للاعلام الخاص


#منقول :

 عمدت حكومة المشيشي بضغط وتوجيه من المعز المقدم وحسونة ناصفي ومحمد الطرودي الى فرض قرار على رئيس الحكومة هشام المشيشي بتنفيذ ما اتخذه من قبله الياس الفخفاخ الذي سعى بدوره الى شراء ذمم الاعلاميين 





و ذلك بسحب 40 مليارا من خزينة الدولة خارج الأطر القانونية ثم رشقها على الاعلام الخاص وحرمان الاعلام العمومي 
 5 قنوات و 8 اذاعات و 6 صحف ورقية و الكترونية ستستفيد من هذه الرشوة 
و على سبيل الذكر نجد الاسماء التالية :
* الاذاعات : موزاييك / شمس اف ام / جوهرة اف ام / اكسجين اف ام ...
* القنوات : التاسعة / الحوار / قرطاج+ / حنبعل ...
* موقع بيزنس نيوز لنزار بهلول / كابيتاليس للكافي / حقائق للطيب الزهار ...



 وتذكر المصادر انه تفرر تخصيص 3 مليار ستوزع كمنح على بعض الاسماء من الاعلاميين المعروفين من بينهم بوبكر عكاشة وحمزة البلومي وزياد كريشان ومختار الخلفاوي 
وقد أشار لوبي القصبة بتخصيص 100 الف دينار توزع على 100 صحفي في شكل فتات من اجل خلق حزام اعلامي يدافع على رئيس الحكومة و يمكن له في الارض .. انه رشق بالاموال في شكل رشوة مقنعة
ما معنى ان تميز الحكومة بين اذاعة واذاعة ؟ وبين قناة وقناة ؟ وبين موقع الكتروني و آخر ؟



يبدو ان كبار المستشارين المقربين من المشيشي يعتقدون انه بالامكان ترويض الرأي العام باعلام تابع وخاضع بلا مبادئ ولا أخلاق .. ولم يستفيدوا من تجربة آلهة الفاشل يوسف الشاهد ذاك الذي انتهج ذات السياسات المهزوم.
يعني شعب يفغم و جيعان و يتخبط في الوباء و كورونا عاطية مسد و الموتى كالبطاطة و حكومة الفشل متع منظومة 14 جانفي 2011 في عوض تشري جرعات تلقيح او معدات طبية ماشية تمد فيهم للوزاكة....