القائمة الرئيسية

الصفحات

غلق ولاية نابل ومنع التنقل منها وإليها و تقليص في طاقة الاستيعاب بالمساحات التجارية الي 30% و غلق قاعات الأفراح والرياضة والحمامات العمومية ومنع انتصاب الأسواق


قرّرت اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث والحد من انتشار جائحة كوفيد المنعقدة صباح اليوم عن بعد، منع التنقل من وإلى ولاية نابل إلا في الحالات الاستثنائية كالعمل واجراء الامتحانات الوطنية والحالات المرضية وذلك بترخيص من السلط المحلية بداية من الغد الأحد 4 جويلية، وفق بلاغ صدر منذ قليل عن ولاية نابل.



كما أصدر والي الجهة محمد رضا مليكة قرارا يقضي بمواصلة العمل بحظر الجولان بداية من الساعة الثامنة مساء إلى الساعة الخامسة من صباح اليوم الموالي مستثنيا أصحاب العمل الليلي، ومنعا باتا للتجمعات والحفلات العامة والخاصة وتعليق كافة الأنشطة العلمية والثقافية والرياضية ومنع ارتياد دور العبادة.



كما تقرر المنع البات لاستعمال الفضاءات الداخلية للمطاعم والمقاهي والاقتصار على الفضاءات الخارجية مع رفع الكراسي ومنع الاستهلاك على عين المكان بداية من الساعة الرابعة مساء.


وورد في البلاغ أيضا التنصيص على تحديد طاقة الاستيعاب القصوى للمحلات التجارية والمساحات الكبرى بـ30% ومواصلة غلق قاعات الأفراح والرياضة والحمامات العمومية ومنع انتصاب الأسواق الأسبوعية.


ودعا والي نابل إلى تفعيل اللجان المحلية لمجابهة الكوارث والحد من انتشار فيروس كورونا معلنا بقاء اللجنة الجهوية في حالة انعقاد دائم لمراقبة تطور الوضع الصحي واتخاذ جميع التدابير اللازمة من ذلك تطبيق القانون بشدة على المخالفين.